الثلاثاء 03 ربيع الأول 1439 - الموافق 21-11-2017
آخر الأخبار

الشاعر اليمني الكبير إبراهيم الحضراني

 الشاعر اليمني الكبير إبراهيم  الحضراني

 

الشاعر اليمني الكبير إبراهيم بن أحمد بن محمد الحضراني، ولد في خربة أبو يابس في محافظة ذمار في السنة الميلادية 1917م على الأرجح ويقال 1918م، والده العلامة الكبير والراوية الأديب أحمد بن محمد الحضراني، لم يدخل مدارس منتظمة, ولكن درس على والده الأدب القديم, والنحو, والتاريخ, والعلوم البلاغية والشرعية, ثم أقبل على الكتب المترجمة فقرأ الآداب العالمية, واتصل بكبار الأدباء والشعراء العرب واستفاد من اتصاله بهم، عضو الوفد اليمني في الجامعة العربية بالقاهرة, ومستشار ثقافي في سفارة اليمن بالكويت, وفي وزارة الثقافة اليمنية، كتب عنه كثير من النقاد والشعراء, منهم عبد الله البردوني, وهلال ناجي, وأحمد بن محمد الشامي, وعبدالعزيز المقالح, كان الشاعر الكبير إبراهيم الحضراني من أوائل من قاموا على النظام الإمامي وسُجِنَ في نافع بعد فشل حركة الدستور 1948م، ويعد من أهم المناضلين اليمنيين، وكذلك المنسيين من قبل المجتمع، ولكن في عهد الأستاذ خالد الرويشان وزير الثقافة السابق كان هناك بعض الاهتمام الثقافي بالتكريمات والاحتفاءات، جمع له الشاعر والأديب والمؤرخ الكبير أحمد بن محمد الشامي ديوان شعر بعنوان (القطوف الدواني في أشعار إبراهيم الحضراني)، ثم أعاد الجمع علوان مهدي الجيلاني في كتاب بعنوان (ديوان إبراهيم الحضراني)، توفي الشاعر الراحل إبراهيم الحضراني في العام الميلادي 2007 وقد طُبع كتاب يتناول سيرة حياته وبعض كتابات الكُتّأب عنه، بعنوان (الحضراني يعانق الخلود). وهناك كتاب معد للطبع يتناول سيرة حياة الحضراني كاملة كتبه الأديب الشاعر عبدالله عصبة والأديبة أروى عاطف.

أخبار متعلقة

الأديبة والناقدة د. وجدان الصائغ

حصلت على درجة الماجستير بتقدير ممتاز عام 1992 من جامعة الموصل عن

الدكتورة لويزا بولبرس

تابعت دراستها الابتدائية والثانوية بالحسيمة وتازة وطنجة, وحصلت على الإجازة في اللغة

الشاعر والناقد الدكتور كمال نشأت

شهد عام 1923 م مولد الشاعر والناقد الدكتور كمال نشأت بمحافظة الإسكندرية

الناقد الكبير الدكتور جابر قميحة أستاذ الأدب العربي

الدكتور جابر المتولي قميحة ،أستاذ الأدب العربى بكلية الألسن جامعة عين شمس

الشاعر الفلسطيني الكبير هارون هاشم رشيد

هارون هاشم رشيد، شاعر فلسطيني، من مواليد مدينة غزة، حارة الزيتون، عام