السبت 03 محرم 1439 - الموافق 23-09-2017
آخر الأخبار

تلاحم الثورتين المصرية واليمنية

ثورتا يوليو وسبتمبر في جامعة الدول العربية
كتب : عبد الرزاق الغول

تحت عنوان ” التلاحم بين الثورتين المصرية واليمنية والدعم المصري للثورة اليمنية ” أقام منتدى المثقف العربي لقاء فكرياً بمشاركة المركز العربي للدراسات الاستراتيجية يوم 25 سبتمبر الماضي بمقر الأمانة العامة لجامعة الدول العربية بالقاهرة .. حضر اللقاء جمع متميز من السفراء والسياسيين والوزراء والباحثين والمفكرين والمحاربين القدامى من مصر والجاليات العربية المختلفة المتواجدة بالقاهرة .
أقيمت الندوة بمناسبة الذكرى الأربعون للثورة اليمنية والذكرى الخمسين للثورة المصرية أدار جلسة الافتتاح السفير د. عبد الولي الشميري ” رئيس منتدى المثقف العربي ” حيث بدأ السيد على ناصر محمد رئيس مركز الدراسات الاستراتيجية الرئيس الأسبق لجنوب اليمن بكلمة ترحيبية قصيرة عن الثورتين والدعم المصري ثم الأمين العام لجامعة الدول العربية ألقاها عنه السيد السفير محمد زكريا إسماعيل الأمين العام المساعد للشئون السياسية واختتمت بكلمة السيد السفير عبد العزيز الكميم سفير اليمن بالقاهرة .
أدار جلسة العمل السيد محسن العيني وهو من رجال الثورة اليمنية ورئيس الوزراء الأسبق وسفير اليمن لدى الولايات المتحدة الأمريكية سابقاً .
ثم تكلم الكاتب الصحفي يوسف الشريف عن العلاقة التاريخية الحميمة بين مصر واليمن ، والتي ترجع إلى أكثر من سبعة آلاف سنة ومنذ عهد الفراعنة الذين بعثوا برحلات امتدت إلى اليمن والحبشة حيث كانوا يحصلون على البهارات والتوابل من اليمن ، وقال : ومما لا شك فيه أن الفراعنة كان لهم استقرار من نوع ما هناك ويتضح هذا من المخطوطات اليمنية والآثار التاريخية.
وأضاف الشريف أن الدولة الفاطمية في مصر مدت نفوذها السياسي والديني لليمن ولا تخفي العلاقة الوطيدة والمساعدة السياسية والعسكرية مع الدولة الصليحية القوية باليمن والتي امتدت حدودها من الهند شرقاً إلى تهامة اليمن على ساحل البحر الأحمر غرباً ومن الحجاز شمالاً إلى عدن وحضرموت جنوباً ، أما في عهد الدولة الأيوبية فقد أرسل السلطان صلاح الدين الأيوبي أخاه توران شاه ليبسط نفوذ الدولة على الحجاز واليمن مروراً بالشام ، وهذا ما ساعد على توحيد العرب لمقاومة الحملات الصليبية وغاراتها على المشرق العربي مما مهد الطريق لتحرير بيت المقدس فيما بعد ، في معركة حطين الشهيرة ثم جاءت دولة المماليك في مصر والتي رغبت في حماية طريق التجارة المار باليمن ومصر وحماية السواحل الجنوبية لليمن مما دفع المماليك والجيش المصري للاشتباك مع البرتغاليين في معركة ديو البحرية سنة 1509م لحماية المصالح التجارية لمصر واليمن بعد تحويل طريق التجارة إلى طريق رأس الرجاء الصالح جنوباً .
ثم تطورت العلاقات بين البلدين ومرت بمراحل إلى أن تجلت بأسمى معانيها في مساعدة الثورة المصرية لثورة 26 سبتمبر 1962.
ثم أعطيت الكلمة للسفير الكاتب أحمد عطية المصري الذي عمل سفيراً لمصر عن بلاده في صنعاء .. وتحدث باستفاضة عن تلاحم الجيش المصري مع الجيش اليمني لحماية الثورة اليمنية وأسهب في محاضرة طويلة عدد فيها كافة الأبعاد والدعم للثورة اليمنية ، ثم كان تعقيب من السفير د. أحمد أبو زيد سفير مصر السابق في اليمن وأما الكلمة الأخيرة فكانت للسفير د.عبد الولي الشميري الذي تكلم عن استقبال مصر للاجئين اليمنيين قبل القيام بثورتهم وكيف أن مصر فتحت أبوابها لهم وجعلت من إذاعة صوت العرب منبراً للأحرار اليمنيين بالقاهرة لتأجيج الثورة في نفوس القبائل والشعب اليمني وتكلم عن دور القائم بأعمال السفارة المصرية في صنعاء محمد عبد الواحد في التعجيل بالقيام بالثورة والدفع بالثوار لسرعة المبادرة بها وتكلم عن وصول طلائع القوات المصرية في 28 سبتمبر سنة 1962 والإمدادات البحرية في ميناء الحديدة يوم 29 سبتمبر ، وتحمل مصر أعباء الجيش زهاء سبع سنوات والمساعدة بحوالي 100 ألف مقاتل مصري في عهد الزعيم الراحل جمال عبد الناصر وأشار إلى استشهاد الآلاف علي تراب اليمن والقيام بمتطلبات الثورة اليمنية المباركة عسكرياً واقتصادياً وأمنياً وسياسياً وزيارة الرئيس عبد الناص والقائد عبد الحكيم عامر والرئيس أنور السادات لليمن وتحمل الاقتصاد المصري نفقات تلك الحرب ولم تخرج القوات المصرية من اليمن إلا بعد هزيمة 1967 لتقف القوات المصرية في مواجهة خط بارليف في معركة الاستنزاف الطويلة ضد إسرائيل .
ووجه في الختام التحية لأرواح هؤلاء الشهداء المصريين الذين سطروا أسماءهم في صحائف المجد والخلود ودفنوا إلى جنب إخوانهم الشهداء اليمنيين في مقابر شهداء الثورة اليمنية .
وكان مسك الخام قصيدة للدكتور حسن فتح الباب .

فعاليات سابقة

حديث الوجدان من الشعر والثقافة

حديث الوجدان من الشعر والثقافة في الثامنة مساء الخميس 11/4/ 2013م بقاعة

ملتقى ثورة الشعر

أقام منتدى المثقف العربى احدى فعالياته يوم الخميس القادم 29 مارس 2012،

منتدى المثقف العربي يناقش .. حماية الأطفال من الاساءة الجنسية

" حماية الأطفال من الاساءة الجنسية " وذلك مساء الأحد الموافق 25/4/2010 م

فعالية أدبية خاصة عن الكاتب المصري الراحل يوسف الشريف

استأنف منتدى المثقف العربي بالعاصمة المصرية القاهرة نشاطه الثقافي بتنظيم فعالية أدبية

تكريم الشاعر الكبير محمد التهامي بمناسبة بلوغة التسعين

وصف د. عبدالولي الشميري الشاعر المصري محمد التهامي بأنه رفع راية العروبة

الشباب بين الطموح والاستهداف

في الملتقى الثالث والأربعين لمنتدى المثقف العربي (الشباب بين الطموح والاستهداف) الذي

نحو حداثة عربية

تحت عنوان (نحو حداثة عربية)عقد منتدى المثقف العربي ندوة موسعة حضرها عدد

الإسلام و الآخر

وسط حشد كبير من العلماء والمفكرين ورجال الدبلوماسية العربية ووسائل الإعلام عقد