الثلاثاء 03 ربيع الأول 1439 - الموافق 21-11-2017
آخر الأخبار

خمسون عاماً من العطاء العربي.. إذاعة صوت العرب.. وصورة العرب

إذاعة صوت العرب.. خمسون عاماً من العطاء العربي

(صوت العرب) كانت باعثة الثورات العربية وصوت الثوار في كل الأقطار .
– في رحاب جامعة الدول العربية, احتفل “منتدى المثقف العربي” بالاشتراك مع “جمعية الدفاع العربي” بمرور نصف قرن من الزمان على انطلاق إذاعة “صوت العرب”، أعرق الإذاعات العربية على الإطلاق, حضر الاحتفال جمهور غفير من النخبة الدبلوماسية والإعلامية والفكرية والأدبية.

كتب: عبد الرزاق الغول

بدأت الاحتفالية الكبرى ببث تسجيل للنشيد التقليدي الشهير الذي يفتتح به إرسال الإذاعة الأم:

أمجاد يا عرب أمجاد

في بلادنا كرام أسياد
ثم تلاه تسجيل لصوت الإذاعي الأشهر أحمد سعيد وهو يقول: “صوت العرب من القاهرة”, بعد ذلك تقدمت لإدارة الملتقى الدكتورة “حنان يوسف” مُدرسة الإعلام بجامعة عين شمس.
وفي البداية تحدث الدبلوماسي الأستاذ نور الدين حشاد نائب الأمين العام للجامعة العربية لإلقاء كلمته والذي حيا فيها السفير الدكتور عبد الولي الشميري ونقل للجميع تحية الجامعة وأمينها العام السيد عمرو موسى ثم توالت كلمات السادة الضيوف “المحاضرين” المنشورة في الصفحات التالية تباعاً.

وتخلل هذه الكلمات كلمة مسجلة بصوت الزعيم الخالد جمال عبد الناصر قال فيها: بسم الله العلي القدير, وباسم العروبة الظافرة الخالدة, وباسم الأمة العربية الواحدة, أتقدم إليكم بتحية عربية من مصر العربية عبر أثير “صوت العرب”, الذي بعث في الأمة النور, عربياً صادقاً في عروبته ليفضح مؤامرات الاستعمار ودسائسه ويكشف ألاعيبه في عالم العروبة والإسلام, لقد أطلقت مصر “صوت العرب” من القاهرة قلب العروبة النابض حرباً على المستعمرين, ليعلن للعالم أجمع أن العرب قد عرفوا أنفسهم وأدركوا قدراتهم وأنهم أُمة واحدة لا تفصلها الحدود ولن يبعدها عن حريتها ادعاء الاستعمار, فالعروبة شعار أسمى فهي من العرب وللعرب وكم سعدنا إذ نرى صوتنا جميعاً “صوت العرب” وقد حقق الوحدة العربية, فالعرب عقولهم تفكر حقاً في هموم وآمال الأمة العربية الواحدة.

وأيضا استمع الحضور إلى كلمة حماسية مسجلة بإذاعة “صوت العرب” موجهة إلى الشعب اليمني من القاهرة قبيل الثورة اليمنية قدمها المناضل الدكتور عبد الرحمن البيضاني أحد رجالات الثورة اليمنية نائب رئيس جمهورية اليمن السابق, وقبل أن يلقي الدكتور محمد صبيح المندوب الدائم لدولة فلسطين كلمته, استمع الحضور إلى صوت الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات الذي ألقى كلمة قصيرة للمناسبة فارتجت القاعة بالتصفيق.

وبعد ذلك أشار د. الشميري إلى تأخر الوقت ووجوب الختام بتقديم الدروع التذكارية وشهادات التقدير ثم قرأت د. حنان التوصيات التي أجملتها في:
تكثيف الجهود الحكومية والأهلية باعتبار الجامعة العربية هي جامعة الشعب العربي وصولاً إلى لغة خطاب عربية واحدة في مواجهة الآخر.

تكريم وتوأمة ثقافية

إلى اليمين الإعلامى الكبير أحمد سعيد يتسلم درع التكريم من الأستاذ عاطف النجمىالأستاذة أمينة صبري تتسلم درع تكريم أ/أمين بسيوني ويسلمه لها أ. د. محمود مهدي عبد الحليم

ثم جاء دور تكريم الإعلامي أ/أحمد سعيد وقدم له درع التكريم الأستاذ عاطف النجمي, كما تم تكريم أ/أمين بسيوني وتسلمت الدرع الأستاذة أمينة صبري وسلمها د. محمود مهدي عبد الحليم نائب رئيس تحرير الأهرام ونائب رئيس جمعية الدفاع العربي.
كما تم تكريم أ/عبد الوهاب قتاية والأستاذة/أمينة صبري.

السفير د. عبد الولي الشميري رئيس منتدى المثقف العربي يتسلم شهادة تقدير من د. حنان يوسف

وأخيراً وفي إطار التوأمة الثنائية التي تمت بين منتدى المثقف العربي وجمعية الدفاع العربي تم تقديم درع تكريم وشهادة تقدير إلى سعادة السفير الدكتور عبد الولي الشميري رئيس منتدى المثقف العربي من د. حنان يوسف وانتهت الاحتفالية البهيجة في العاشرة والربع مساء.

فعاليات سابقة

حديث الوجدان من الشعر والثقافة

حديث الوجدان من الشعر والثقافة في الثامنة مساء الخميس 11/4/ 2013م بقاعة

ملتقى ثورة الشعر

أقام منتدى المثقف العربى احدى فعالياته يوم الخميس القادم 29 مارس 2012،

منتدى المثقف العربي يناقش .. حماية الأطفال من الاساءة الجنسية

" حماية الأطفال من الاساءة الجنسية " وذلك مساء الأحد الموافق 25/4/2010 م

فعالية أدبية خاصة عن الكاتب المصري الراحل يوسف الشريف

استأنف منتدى المثقف العربي بالعاصمة المصرية القاهرة نشاطه الثقافي بتنظيم فعالية أدبية

تكريم الشاعر الكبير محمد التهامي بمناسبة بلوغة التسعين

وصف د. عبدالولي الشميري الشاعر المصري محمد التهامي بأنه رفع راية العروبة

الشباب بين الطموح والاستهداف

في الملتقى الثالث والأربعين لمنتدى المثقف العربي (الشباب بين الطموح والاستهداف) الذي

نحو حداثة عربية

تحت عنوان (نحو حداثة عربية)عقد منتدى المثقف العربي ندوة موسعة حضرها عدد

الإسلام و الآخر

وسط حشد كبير من العلماء والمفكرين ورجال الدبلوماسية العربية ووسائل الإعلام عقد