الثلاثاء 03 ربيع الأول 1439 - الموافق 21-11-2017
آخر الأخبار

الفن ودوره في خدمة قضايا الأمة

في ليلة فنية زاهية عقد منتدى المثقف العربى بنقابة الصحفيين لقاءه الثاني والثلاثين وسط كوكبة من الفنانين والمثقفين والمفكرين والأدباء وأرباب القلم والبيان من الشعراء والصحفيين حيث دار اللقاء حول محور هام أصبح ملحاً في الظروف الراهنة وهو : دور الفن في خدمة المجتمع.

ولأول مرة فقد كانت المداخلات في هذا اللقاء مكتوبة، ونظرا للارتباطات العملية المسبقة للفنانين وضيق الوقت فقد لخص مدير الندوة الدكتور عبد الولي الشميري المداخلات المكتوبة ليعرضها على ضيوف المنصة في إجمال، فوجه سؤالاً إلى الكاتب أسامة أنور عكاشة لماذا لا يكتب فيلماً عن حرب أكتوبر فقال : إن وثائق هذه الحرب لم تُذع كاملة حتى الآن لوجود أسباب قانونية وأسرار عسكرية لم يحن وقت إذاعتها بعد، وهذه اعتبارات لابد أن توضع في الحسبان، كما أن هناك بطولات ونماذج قد لا تعجب البعض ولهذا أرجئ كتابة مادة فيلم عن هذا الحدث العظيم وأتريث حتى أكتب بالشكل الذي يتناسب مع الحدث الكبير.

ووجه سؤالاً آخر ملتهباً للكاتب عكاشة كان نصه أنت تتعرض بالنقد الشديد وسلاطة لسان لما لا يعجبك من الأوضاع فهل مازلت بنفس الحماس ؟.
فأجاب بقوله: الكاتب أو الفنان لابد أن يعيش في حالة قتال مستمر، لأن صدورنا ضاقت بما فيه الكفاية ” وتفجرت مرائرنا” ولم يعد في طاق الصبر منزع، والكاتب حتى يكون صادقاً مع الناس لابد أن يكون صادقاً مع نفسه، أولاً والكتابة تحتاج إلى معاناة وألم، وهى النار التى تنضج التجربة لدى الكاتب.
ولساني والحمد لله ليس سليطاً إلا فيما يتصل بأوجاع الناس وما يعانون في حياتهم اليومية ـ والفن لن يكون يوماً ما وردة تعلق على جاكتة الفنان، ولكنه له ثمن يدفعه الفنان من دمه وأعصابه ـ هذا إذا أراد أن يجد نفسه ويطلب جدارته بموقفه الذي يحتله وأما غير ذلك نحسبه أن يكون راقصاً في الزفة.
مدير الندوة: لدىّ أسئلة من الجمهور لا تصلح لعرضها على الفنانين لخروجها عن موضوع محور الليلة.

إصلاح الفن

وسؤال آخر للأستاذ عكاشة والأستاذ محفوظ معاً: “هل الفن قد وصل بأدائه الموجود إلى حدّ الرضا عنه؟ م أن تحديث الفن وإصلاحه وتطويره يعتبر أمراً ضرورياً على غرار تحديث العمل العربي المشترك المزمع إجراؤه في الجامعة العربية ؟”
أنور عكاشة: الحقيقة أن الإصلاح مطلوب ولكن في إطار منظومة متكاملة بشكل عام وليس في مجال الفن فقط ـ وكيف نطالب الفن أن يكون في أزهى حالاته مع إهمال الجوانب الأخرى والتي يشكو منها المجتمع مرّ الشكوى ؟ جوانب المجتمع كلها مثل الأواني المستطرقة إذا صببت الماء في إناء أخذ مستوى أفقياً واحداً في جميع الأواني.
وفي إجابته عن سؤال مكتوب حول مسلسل ” فارس بلا جواد” قال الفنان محمد صبحي: خلال خمسة وثلاثين عاماً لم تعارض أفكاري، وأما في مسلسل فارس بلا جواد ولظروف خارجية قامت ثماني عشرة قناة بإذاعة المسلسل بعد حذف خمسة وأربعين مشهداً وأربعة وعشرين بروتوكولاً فبدا المسلسل مبتسراً غير متكامل، والقناة الوحيدة التى تجرأت وأذاعت المسلسل كاملاً غير منقوص هي قناة “المنار” اللبنانية.

وسؤال أخير: هل تجد مسافة من الحرية لتعديل الصورة والكتابة عن أحداث جديدة بشكل إعلامي أفضل أم أن مسافة حرية الكتابة محدودة ؟
قال: خلال ثلاثين سنة لم أصطدم بما يعوق التعبير عن أفكاري لكن اليوم من المستحيل أن يكتب كاتب عن المخطط الصهيوني وخطره على المنطقة، وإلا فلن يرى عمله النور أو يجتاز الرقابة .

على هامش لقاء الفن ودوره في خدمة المجتمع الذي عقد بنقابة الصحفيين أقيمت أمسية شعرية أدارها الشاعر الصحفي الوردانى ناصف: وشدا الشعراء
د. عبد الولي الشميري .د. محمود خليفة غانم ـ والأساتذة :
هارون هاشم رشيد ـ يعقوب شيحا ـ ياسر أنور ـ محمد موسى
شفيق سلوم ـ يحيى عبد العظيم ـ محمد فايد ـ عزت عبد الله
عفاف الصاوى ـ محمد الملوانى ـ عبد الرازق سالم ـ محمد عباس
نبيلة عبد الرحمن ـ وليد محمد ـ هشام العربي.

فعاليات سابقة

حديث الوجدان من الشعر والثقافة

حديث الوجدان من الشعر والثقافة في الثامنة مساء الخميس 11/4/ 2013م بقاعة

ملتقى ثورة الشعر

أقام منتدى المثقف العربى احدى فعالياته يوم الخميس القادم 29 مارس 2012،

منتدى المثقف العربي يناقش .. حماية الأطفال من الاساءة الجنسية

" حماية الأطفال من الاساءة الجنسية " وذلك مساء الأحد الموافق 25/4/2010 م

فعالية أدبية خاصة عن الكاتب المصري الراحل يوسف الشريف

استأنف منتدى المثقف العربي بالعاصمة المصرية القاهرة نشاطه الثقافي بتنظيم فعالية أدبية

تكريم الشاعر الكبير محمد التهامي بمناسبة بلوغة التسعين

وصف د. عبدالولي الشميري الشاعر المصري محمد التهامي بأنه رفع راية العروبة

الشباب بين الطموح والاستهداف

في الملتقى الثالث والأربعين لمنتدى المثقف العربي (الشباب بين الطموح والاستهداف) الذي

نحو حداثة عربية

تحت عنوان (نحو حداثة عربية)عقد منتدى المثقف العربي ندوة موسعة حضرها عدد

الإسلام و الآخر

وسط حشد كبير من العلماء والمفكرين ورجال الدبلوماسية العربية ووسائل الإعلام عقد